مبادرة "سيارات المصريين بالخارج".. هل حققت أهدافها ؟! - نايل 360

0 تعليق ارسل طباعة

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
مبادرة "سيارات المصريين بالخارج".. هل حققت أهدافها ؟! - نايل 360, اليوم السبت 4 مايو 2024 03:29 مساءً

كل هذه الاستفسارات وضعناها أمام المتخصصين والمعنيين بالأمر للإجابة عليها وتوضيحها للمواطنين المستفيدين من المبادرة. والذين اختلفوا حول مدي تحقيق المبادرة لأهدافها. فبعضهم يؤكد علي نجاح المبادرة خاصة بعد تعديل بعض البنود. فيما يري بعض المتخصصين أنها لم تنجح ولم تحقق المستهدف. 

من جانبه قال د. محمد معيط وزير المالية أن العِبرة بتاريخ تحويل قيمة الوديعة الدولارية من الخارج للاستفادة من المبادرة. وليس بيوم وصولها لحساب وزارة المالية بالبنك الأهلي في مصر. لافتًا إلي أنه يتم سداد ودائع المصريين بالخارج المستفيدين من مبادرة تيسير استيراد السيارات. في المواعيد المقررة بسعر الصرف وقت استحقاقها» باعتبارها التزامًا علي "الخزانة العامة".

وكانت الحكومة المصرية قد أطلقت هذه المبادرة العام الماضي بهدف زيادة حصيلة البلاد من العملة الصعبة في ظل شح العملات الأجنبية الذي تعاني منه البلاد بسبب الضغوط الاقتصادية التي خلفتها الحرب الروسية الأوكرانية التي رفعت تكلفة السلع المستوردة.

وزير المالية: العِبرة بتاريخ تحويل قيمة الوديعة الدولارية من الخارج.. وليس بيوم وصولها للبنك في مصر 

الموافقة الاستيرادية صالحة لمدة 5 سنوات.. يجوز خلالها اختيار أي سيارة واستبدالها في أي وقت

رئيس مصلحة الجمارك: لجنة دائمة بالمنافذ.. والعمل علي مدار الساعة.. لتسريع إجراءات الإفراج الجمركي

أكد الدكتور محمد معيط وزير المالية. أن من مبادرة "تيسير استيراد سيارات المصريين بالخارج". انتهت الاثنين الماضي وأن العِبرة بتاريخ تحويل قيمة الوديعة الدولارية من الخارج للاستفادة من المبادرة. وليس بيوم وصولها لحساب وزارة المالية بالبنك الأهلي في مصر.

قال الوزير. إن إجمالي قيمة أوامر الدفع الصادرة للمستفيدين حتي الآن يبلغ 1.8 مليار دولار. بينما يبلغ إجمالي قيمة المبالغ المحولة من المصريين بالخارج 767 مليون دولار. لافتًا إلي أن الموافقة الاستيرادية صالحة لمدة 5 سنوات. ويجوز خلالها اختيار أي سيارة واستبدالها في أي وقت. ويحق للمالك الأول أن يستورد السيارة دون التقيد بسنة الصنع ويجب علي غيره ألا يتجاوز 3 سنوات وقت الإفراج الجمركي.

أشار الوزير. إلي أن التيسيرات المقررة للمصريين المقيمين بالخارج تسري علي الاستيراد من المناطق الحرة داخل مصر. وتخضع لنفس الإجراءات المقررة لاستيراد سيارة من الخارج. وتوفر المنصة الإلكترونية إمكانية اختيار إحدي المناطق الحرة داخل مصر كجهة وارد علي أن يتم تحويل المبلغ النقدي المستحق لقيمة السيارة بحساب البائع من الخارج بالعملة الأجنبية.

أوضح الوزير. أنه تم إصدار أكثر من 250 ألف موافقة استيرادية. والإفراج عن أكثر من 28 ألف سيارة مستوردة  للمصريين بالخارج. لافتًا إلي أنه يتم سداد ودائع المصريين بالخارج المستفيدين من مبادرة تيسير استيراد السيارات. في المواعيد المقررة بسعر الصرف وقت استحقاقها» باعتبارها التزامًا علي "الخزانة العامة".

قال الشحات غتوري رئيس مصلحة الجمارك. إن أكثر من 537 ألفًا من المواطنين المقيمين بالخارج سجلوا طلباتهم في التطبيق الإلكتروني لمبادرة تيسير استيراد السيارات.. حيث قاموا بفتح حسابات إلكترونية علي هذه المنصة الرقمية.. وكتبوا بياناتهم ورفعوا المستندات وتم إخطارهم بالرسوم المستحقة. مشيرًا إلي أن هناك خطًا ساخنًا دوليًا رقم "15460" للرد الفوري علي أي استفسارات من رواد هذه المبادرة. فضلًا علي وجود لجنة دائمة بالمنافذ للعمل علي مدار الساعة بما في ذلك أيام الأجازات والعطلات الرسمية لتسريع إجراءات الإفراج الجمركي.

المستشار أسامة أبو المجد.. رئيس رابطة تجار السيارات: التعديلات كان لها تأثير ايجابي.. في الإقبال علي المبادرة 

قال المستشار أسامة أبو المجد رئيس رابطة تجار السيارات إن مبادرة تيسير استيراد سيارات المصريين بالخارج شهدت إقبالا جيدا من المقيمين بالخارج للاستفادة منها. مستدلا علي ذلك بتسجيل أكثر من 250 ألف مواطن بالخارج بياناتهم إلكترونيا علي موقع المبادرة باجمالي قيمة أوامر دفع قد تتجاوز 1.8 مليار دولار مع انتهاء المبادرة. مضيفا أن أكثر المستفيدين من المبادرة المقيمين في دول الاتحاد الأوروبي لارتباطها مع مصر باتفاقية تجارة حرة إضافة إلي بعض المقيمين بعدد من الدول الخليجية وذلك وفقا للبيانات الرسمية لوزارة المالية حيث بلغ متوسط التسجيل اليومي علي موقع مبادرة تيسير استيراد السيارات من الخارج 6 آلاف مواطن مقيم بالخارج بإجمالي تجاوز أكثر من 537 ألفا سجلوا بياناتهم إلكترونيا للاستفادة من المبادرة وبلغ إجمالي المبالغ المحاولة من المصريين بالخارج 767 مليون دولار.

أكد عدم تأثير المبادرة بشكل فعال علي حجم المعروض من السيارات في السوق المحلي وذلك نتيجة ندرة المعروض خلال الفترة الماضية بسبب خفض الإنتاج العالمي وأزمة الدولار موضحا أنه كان من المتوقع أن تحقق مبادرة استيراد السيارات من الخارج إيرادات أعلي من المنفذة إلا أن الشروط السابقة للمبادرة حجمت من الاقبال عليها.

أضاف انه بعد إقرار الحكومة تعديلات علي شروط المبادرة شهدت إقبالا متزايدا خلال الفترة ما قبل انتهائها ولكن لم يتم مد المبادرة لفترة جديدة لأن ذلك يتطلب تعديلا تشريعيا علي القانون الحالي الذي حدد مدة 6 أشهر فقط للاستفادة من المبادرة.

أوضح أنه تم عمل تعديلات بقانون منح بعض التيسيرات للمصريين المقيمين بالخارج شملت مد فترة استيراد السيارات إلي 5 سنوات بدلا من سنة واحدة وإلغاء الحظر علي بيع سيارات المصريين بالخارج مقابل وديعة بالدولار بقيمة الجمارك بعد تطبيق الإعفاء علي أن تسترد بعد 5 سنوات بالإضافة إلي مد فترة السداد أو التسجيل من 3 إلي 6 أشهر مع رفع حظر البيع شرط ألا يقل عمر السيارة التي يتم استيرادها عن 3 سنوات لغير المالك الأول وتخفيض نسبة 70% من الجمارك والرسوم علي سيارات المصريين في الخارج مع الإعفاء الكامل من ضريبة الجدول والقيمة المضافة ورسوم التنمية.

أشار إلي أن من المتوقع قيام الحكومة بعمل مبادرات أخري  واعداد تشريعات جديدة من شأنها تيسير إجراءات استيراد المصريين بالخارج للسيارات ولكن بشروط عملية قابلة للتطبيق مع تفادي الاشتراطات التي أدت لعدم تحقيق أقصي استفادة من المبادرة المنتهية وذلك بهدف زيادة حجم المعروض من السيارات في السوق وتلبية مطالب المقيمين في الخارج بشحن سياراتهم الخاصة لمصر حيث عدد المصريين بالخارج تجاوز 12 مليون مواطن وتتصدر السعودية أكبر عدد من المقيمين بالخارج بعدد يصل إلي 2.5 مليون مواطن مصري.


إسماعيل أحمد.. رئيس اتحاد المصريين بالخارج: لم تحقق أهدافها.. وأرقامها متواضعة جدا بالنسبة لعدد المصريين بالخارج 

بعض الوكلاء والمستوردين وضعوا في طريقها العراقيل.. لخدمة مصالحهم 

قال المهندس إسماعيل أحمد رئيس اتحاد المصريين بالخارج ان مبادرة تيسير استيراد سيارات للمصريين استفاد منها الكثير من المغتربين حيث إن هذه المبادرة كانت مطلبا متواصلا لهم منذ أكثر من 25 عاما وقد استهدفت المبادرة  تحصيل 10 مليارات دولار ثم تراجعت لتصل 1,8 مليار دولار وما تم تحصيله فعليا لا يتجاوز 767 مليون دولار وهي أرقام متواضعة بالنسبة للمستهدف من قبل الحكومة وإذا ما قورنت بأعداد المصريين العاملين بالخارج نحو 12 مليون مصري بالخارج.

أضاف أن المبادرة لم تحقق أهدافها بشكل كبير لأنها لم تراع احتياجات المصريين بالخارج أو سد الفجوة الموجودة في سوق السيارات في مصر بسبب محاولات أصحاب المصالح من الوكلاء والتجار والمستوردين التي ليس من مصلحتهم نجاح مثل هذه المبادرة وبالتالي قد نجد بعد العراقيل الخاصة بالودائع والاجراءات والتراخيص والاشتراطات المتشددة وعدم وضوح الاجراءات وعدم التنفيذ ما يخدم بشكل آخر وكلاء السيارات وأصحاب المصالح فضلا عن ان هناك الكثيرين سجلوا ويتم رفض طلبهم بدون أسباب أو تأخير في الموافقة لفترات طويلة.

اللواء نور الدين درويش .. نائب رئيس شعبة السيارات: ارتفاع سعر الصرف.. كان إحدي العقبات أمام نجاح المبادرة

أفاد اللواء نور الدين درويش نائب رئيس شعبة السيارات باتحاد الغرف التجارية بأن مبادرة تيسير استيراد السيارات للمصريين بالخارج لم تحقق نجاحا بنسبة كبيرة وذلك بسبب أن اللائحة التنفيذية ألغت مميزات القانون حيث كان يسمح باستيراد السيارات بشرطين ان تكون مشحونة من بلد المنشأ ومصنعة في أوروبا بالنسبة للسيارات وذلك سبب في عدم نجاح المبادرة حيث كان من المفترض مساواة جميع الدول العربية او غير العربية في استيراد سيارة.

قال عندما صدرت اللائحة التنفيذية فصلت بين سيارات المقيمين في أوروبا والمقيمين في الدول العربية ونحن لدينا ما يقرب من 90% من المغتربين في الدول العربية وبالتالي أصبحت المبادرة بالنسبة لهم لاشئ.

أضاف انه رغم التعديل  في بعض الشروط مثل خصم 70% ولكن ظل هناك فرق وهو الـ 30% ولذلك لم تحقق  المبادرة النتيجة المطلوبة. مضيفا أن العدد الفعلي للسيارات التي دخلت مصر لا يتعدي 250 ألف سيارة حتي الآن. 

أوضح أن ارتفاع سعر الدولار قد يكون إحدي العقبات أمام تقدم المبادرة وخصوصا أن هناك تخوفات من قبل الناس عن مدي وجود تعويم للجنيه أم لا. موضحا أن آليات المبادرة كانت لابد أن تظهر بشكل أفضل فكسر الوديعة بعد خمس سنوات لن يساهم في تحريك السوق بالشكل الجيد.

اضاف أن الشائعات تنتشر حاليا حول هبوط وصعود الدولار بالتالي لم تحقق المبادرة المبلغ المأمول. منوها إلي أن المبادرة شغلت أهمية كبيرة لدي غالبية الشعب المصري سواء المقيمين بالخارج الذين تنطبق عليهم شروط تلك المبادرة أو المقيمين بمصر عموما لمتابعتها وتقييمها ورصد درجة التجاوب معها.


منتصر زيتون.. عضو شعبة السيارات بالغرفة التجارية: المبادرة لم تساو بين المغتربين بأوروبا ودول الخليج.. والمعايير لم تكن واحدة 

يري منتصر زيتون عضو الشعبة العامة للسيارات بالغرفة التجارية أن  مبادرة سيارات المصريين بالخارج كان لها تأثير بشكل مباشر علي أسعار السيارات في السوق المحلي. وانها وفرت العديد من السيارات المعروضة بالأسواق في ظل نقص المخزون وشح المعروض خلال الفترة الماضية.

قال إن المبادرة كانت تواجه الكثير من العوائق الفترة الماضية أبرزها أن العاملين بالخارج يقومون بتحويل أموالهم علي الفور لمصر من أجل التوفير. وليس الاحتفاظ بها داخل البلاد المقيمين بداخلها.

اضاف من أسباب تراجع المبادرة والاقبال الضعيف عليها إن المقيمين بالدول الأوروبية الأكثر استفادة من المغتربين بدول الخليج وذلك لأنه يتم فرض الجمارك بصورة كاملة بالإضافة للضرائب بعكس المغترب في أوروبا الذي يحصل عليها بزيرو جمارك.

أضاف كان لابد من مراعاة بعض العوامل التي تؤدي إلي لنجاح المبادرة وهي مساواة العامل بالدول الأوربية بدول الخليج والعمل بمعايير واحدة من جانب المشرع من أجل الاستفادة بالسيارات المتواجدة بدول الخليج التي تعطي ما يقرب من 10 ملايين مغترب فرصة من أجل المشاركة في المبادرة.

تطرق للحديث عن حالة الركود الذي يعاني منها سوق السيارات المصري حيث أكد أنه من الصعب إنعاش السوق من جديد إلا في حالة تراجع الأسعار بخلاف تخفيف حالة الركود التضخمي الذي يترتب عليه تراجع سعر السيارة. مؤكدا أنه من الصعب أن يتم توفيره إلا في حالة فتح الاستيراد من جديد.

أشار إلي أن ارتفاع سعر العملة الأجنبية مازال يؤثر علي ارتفاع أسعار السيارات والتي من المتوقع استمرارها لفترات كبيرة وذلك للاهتمام بالسلع الأساسية مثل الأغذية والأدوية لأن متخذي القرار ينظرون بشكل أكبر لهذه الأمور لأن السيارة يعتبرها البعض سلعة ترفيهية.

أمير الهلالي.. رئيس لجنة المستوردين بشعبة السيارات: المبادرة لاقت رواجاً كبيراً بعد تعديلها.. وننتظر مبادرات مماثلة 

يري المهندس أمير الهلالي رئيس لجنة المستوردين بشعبة السيارات بغرفة القاهرة التجارية أن مبادرة استيراد سيارات المصريين من الخارج كانت  عادلة وجذبت مدخرات كل من يرغب في استقدام سيارته من الخارج حيث لاقت المبادرة رواجاً بين المصريين في الخليج ولذا نجحت وبناء علي ذلك  تم مد فترة الاستفادة من المبادرة لمدة أخري ليكون ليصل عدد المستفيدين إلي أكبر عدد ليصل إلي 537 ألف مواطن قبل أغلاقها 

أضاف أن المبادرة تم إطلاقها في نوفمبر الماضي وجذبت عدد كبير من المصريين المقيمين في الخارج وقد واجهت عدة انتقادات عند إطلاقها وهو ما دفع الحكومة لتعديلها في مارس الماضي.

أضاف أن المبادرة عند إطلاقها في نوفمبر لم تكن جاذبة ولكن التعديلات التي أقرها مجلس النواب ونفذتها الحكومة المصرية في مارس فتحت شهية المغتربين علي المشاركة.

أشار إلي أن قيمة أوامر الدفع الصادرة للمستفيدين بلغت 1,8 مليار دولار بينما يبلغ قيمة إجمالي المبالغ المحولة من المصريين 767 مليون دولار منذ إطلاقها. 

أوضح ان التعديلات علي القانون تضمنت تخفيض 70% من قيمة الرسوم الجمركية ليقوم المستفيد بايداع 30% من قيمة تلك الرسوم بالدولار ثم يستردها بعد 5 سنوات بدلا من سنة واحدة كما أُلغي الحظر علي بيع سيارات المصريين بالخارج ومد فترة السداد أو التسجيل من 4 إلي 6 أشهر. 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق