النصر والوصل.. التاريخ يعود بعد 38 عاماً - نايل 360

0 تعليق ارسل طباعة

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
النصر والوصل.. التاريخ يعود بعد 38 عاماً - نايل 360, اليوم السبت 4 مايو 2024 03:31 صباحاً

يشهد نهائي كأس رئيس الدولة مواجهة تاريخية بين النصر والوصل، تحدث للمرة الأولى منذ 38 عاماً، وذلك عقب فوز النصر على شباب الأهلي (4-3)، في الدور نصف النهائي، ليتأهل لمواجهة الوصل في المباراة النهائية التي ستقام على استاد هزاع بن زايد في العين، وتم تحديدها يوم 17 الجاري.

وكان الوصل قد تأهل أيضاً للمباراة النهائية عقب فوزه، الثلاثاء الماضي، على اتحاد كلباء (4-1)، في اللقاء الذي جمع الفريقين على استاد الشارقة.

وتُعد المرة الثانية التي يلتقي فيها الوصل مع النصر في نهائي كأس رئيس الدولة عبر تاريخهما، بعدما لعبا نهائي نسخة موسم 1985-1986، التي انتهت بفوز «العميد» بهدفين مقابل هدف، بحضور المغفور له، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه.

وجاءت أهداف المباراة الثلاثة في الشوط الأول، إذ تقدم النصر بهدف عيسى يوسف بعد 10 ثوانٍ من البداية، وهو أسرع هدف في تاريخ المباريات النهائية للكأس، أتبعه علي مال الله بالهدف الثاني في الدقيقة 37، بينما سجل الوصل هدفه الوحيد عبر زهير بخيت في الدقيقة 41.

وتشرف لاعبو النصر عقب اللقاء بتسلّم الكأس والميداليات الذهبية من القائد المؤسس، لتزداد أفراح النصراوية.

وعاد أفراد الفريق من استاد مدينة زايد في أبوظبي إلى دبي في موكب الفرح والسعادة بأكبر إنجاز وانتصار حققه الفريق، بعدما أحرز لقب الكأس مرتين متتاليتين إلى جانب لقب الدوري.

وبشكل عام، تُعد هذه هي المرة الرابعة التي يلتقي فيها النصر مع الوصل على لقب بطولة، إذ التقيا في مباراة فاصلة على لقب الدوري في موسم 1984-1985، وحقق «الإمبراطور» اللقب، قبل أن يتفوق «العميد» في نهائي الكأس عام 1986، وفي نهائي كأس الاتحاد خلال موسم 1987-1988.

من جهته، أعرب مدرب النصر، الهولندي ألفريد شرودر، عن سعادته بالفوز الذي حققه فريقه على شباب الأهلي. وقال في مؤتمر صحافي: «فخور بفريقي بعدما لعبنا مباراة مجنونة، وأضعنا فيها العديد من الفرص». وأضاف: «طلبت من لاعبي النصر، الصبر، وأعتبر أن فريقي لعب بشكل جيد، وقدّم كل المطلوب في كرة القدم».

وتابع: «ليس سهلاً أن يغيب عنا عدد كبير من اللاعبين أمام فريق بقوة شباب الأهلي، لكننا تدربنا معاً خلال الفترة الماضية، وإذا تدربت جيداً، فأنت ترى انعكاس ذلك على الأداء داخل الملعب».

وتحدث شرودر عن مجريات اللقاء، وقال: «لعبنا بشكل جيد، واعتمد شباب الأهلي على انتظار الأخطاء التي نرتكبها. لقد قدمنا درساً في الصبر والتعامل مع مجريات اللقاء».

وتابع: «الهدف الرابع حسم اللقاء لمصلحتنا، على الرغم من إحراز شباب الأهلي الهدف الثالث، والضغط الكبير من جانبه لإحراز هدف التعادل في الدقائق الأخيرة من الشوط الإضافي الرابع، لذلك أنا فخور باللاعبين وبمردودهم وتأهلهم إلى نهائي بطولة غالية».

أما بالنسبة لمواجهة الوصل في المباراة النهائية، فقال: «سنلعب مع أفضل فريق حالياً يتصدر الدوري، واقترب من حسم اللقب، لكننا سنركز على مباراتنا المقبلة أمام الوحدة، بينما سنفكر في نهائي الكأس عندما يتم تحديد موعد المباراة».

واختتم تصريحاته موجّهاً الشكر للاعبي النصر على روحهم القتالية، وعدم الاستسلام خلال المباراة، وقال: «المباراة كانت صعبة، وطلبت من لاعبي فريقي الضغط باستمرار، لمنع شباب الأهلي من بناء الهجمات، ونتمنّى تحقيق اللقب».

وسجل للنصر خلال هذه المباراة عادل تاعرابت هدفين، وسمير ميميشيفيتش وخالد جلال، فيما سجل لشباب الأهلي يحيى الغساني ولوكا ميلوفيتش ورينان.

. «نهائي الكأس» سيكون المواجهة الرابعة بين النصر والوصل على لقب بطولة، إذ فاز «العميد» بلقبين مقابل واحد لـ«الإمبراطور».

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App
إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق